تونسية تسافر بدراجة من القاهرة إلى مكة لأداء العمرة

رحلة دامت أكثر من 50 يوما بين تونس ومصر والسودان، الانطلاقة كانت في بداية نوفمبر الماضي، حين تركت بيتها بمدينة المحرس التونسية، وودعها أهلها بطقوس توديع المسافرين في مدينتهم، رش الماء والدعاء لها بالتوفيق، حتى وصلت إلى العاصمة المصرية القاهرة، حيث بدأت رحلتها البرية، وبواسطة الدراجة الهوائية وصلت إلى قرية تونس بمحافظة الفيوم التي انطلقت منها رحلتها على الطريق الصحراوي وصولا إلى أسوان ثم السودان، أيام وأسابيع مضت عليها بمفردها في طريق رحلتها التي كانت آخر محطة لها مدينة مكة المكرمة بالمملكة السعودية لتصبح أول فتاة تدخل الأراضي السعودية عبر ميناء جدة بنظام التأشيرات السياحية، الذي بدأت السعودية العمل به قبل فترة قصيرة.

الرحالة التونسية الشابة سارة حابة، البالغة من العمر 32 عاما، اختارت السفر من مصر إلى الأراضي السعودية برا على دراجتها، بعد عبور البحر بواسطة العبارة، لتحقيق حلمها بالسفر في رحلة برية للاستمتاع برؤية الطبيعة واكتشاف الطرق، إلى جانب رغبتها في الشعور باختلاف الرحلة باعتبارها العمرة الأولى لها، والإحساس بالمشقة التي كانت يشعر بها الحجاج والمعتمرين قديما، وحسب تعبيرها، ساعتين أو ثلاث فقط بالطائرة لأداء مناسك العمرة غير كافية للاستمتاع بالرحلة.

اترك تعليقاً

خبايا الانفرادخبايا الانفراد

من الإنفراد تتولد الغرابة ويولد الجمال وتولد القصيدة . انتهى إلى أن أفكاره وملاحظاته كانت تشبه ايحاءات الحلم التي تبدو موفقة بصورة واضحة وتظهر عند الإستيقاظ سطحية ولا قيمة لها.